منتديات كارتيرا
مرحباً بكم معنا في منتديات كارتيرا

نتمنى لكم الإستفادة من المنتدى ..

رجاء خاص من إدارة المنتدى: نرجو الحفاظ على جدية الموضوعات وعند نقل أي خبر أو موضوع كتابة مصدره إذا أمكن حرصاً من إدارة المنتدى على حفظ حقوق الآخرين وتقديراً لكاتب الموضوع الأصلي.

وفقنا الله جميعاً لبناء منتدى نافع ومفيد

_____________________________________________
عفواً .. إذا واجهت مشكلة في التسجيل من فضلك استخدم
زر التسجيل عند حفظ بياناتك بدلاً من مفتاح الإدخال



منتدى خاص بكل ما هو متعلق بعالم السيارات
مرحباً بكم و بموضعاتكم لنبني سوياً منتدى ناجح في عالم السيارات



 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 مقارنة شيفروليه أوبترا - هيونداي أفانته (النترا) - كيا سيراتو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ahmed
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

عدد المساهمات : 45
نقاط : 2724
تاريخ التسجيل : 15/07/2010

مُساهمةموضوع: مقارنة شيفروليه أوبترا - هيونداي أفانته (النترا) - كيا سيراتو   الثلاثاء 24 أغسطس 2010, 12:53

تحتل هذه السيارات مكانة كبيرة جداً في الكثير من أسواق الشرق الأوسط كما أنها تشكل نسبة كبيرة جداً من مبيعات سيارات السيدان في سورية، إذ تعتبر الخيار المثالي للراغبين بسيارة كورية ذات سمعة جيدة وبسعر معتدل، ولم تعد السيارات الكورية هذه الأيام مشكلة بعدما خضعت لتطورات كبيرة وباتت ناضجة تماماً.

ورغم أن اثنتين من هذه السيارات تعيش أيامها الأخيرة وهما شيفروليه أوبترا وكيا سيراتو، إلا أن الطلب عليهما لا يزال كبيراً جداً، وتجدر الإشارة إلى أن بديلة سيراتو التي تحمل الاسم فورته تم تقديمها مؤخراً في الأسواق الكورية، بينما تحمل بديلة أوبترا الاسم كروز والتي تم تقديمها في معرض باريس الأخير.

ونحن إذ نسلط الضوء على هذه المقارنة فإننا نقدم لكم معلومات مفصلة عن هذه السيارات الثلاث لتوليد القناعة لديكم بالسيارة التي ترونها مناسبة بين هذه السيارات، ورغم أن سيراتو وأفانته تنتميان إلى مجموعة هيونداي إلا أن مفهوم تصنيعهما مختلف من ناحية الشخصية، فبينما تركز سيراتو على الشخصية ذات النفحة الرياضية، فإن أفانته تركز على الرصانة والراحة.



شيفروليه أوبترا 1.6 أوتوماتيك:

رغم أن السيارة باتت قديمة وناهزت السنوات الست من العمر إلا أنها لا تزال تشهد شعبية كبيرة في العديد من أسواق الشرق الأوسط وأهمها مصر وسورية، وتنتمي السيارة إلى فئة سيارات سيدان الصغيرة والتي تنافس فيها الكوريات هيونداي أفانتي/إلانترا وكيا سبكترا/سيراتو، وكذلك اليابانيات مازدا 3 ونيسان سني وتويوتا كورولا وهوندا سيفيك، وأخيراً الأوروبيات فولكسفاغن جيتا ورينو ميغان وسكودا أوكتافيا وفورد فوكوس.

يتم إنتاج السيارة في مصانع دايوو في كوريا، ولقد قام مهندسو دايوو بعمل جيد داخل مقصورة السيارة وخاصة التزيين الذي يشبه المعدن والذي يحيط بعدادات لوحة القيادة ومقبض علبة التروس الآلية والذي ينم عن جودة، كما تم كساء لوحة القيادة ببلاستيك طري من شأنه أن يعبر عن الجودة أيضاً والتي تتأكد من خلال القماش الذي يكسو المقاعد. ويتوفر حيز كافٍ لأرجل أربعة ركاب بالغين داخل السيارة والذي يتعزز بالرؤيا نحو الخارج والتي بدت جيدة لجميع الركاب، وتجدر الإشارة إلى أن أبواب السيارة الكبيرة تساعد على عملية الدخول/الخروج.

ولقد بدا مقعد السائق مريحاً مع إمكانية تعديله بالإرتفاع في طرفيه الأمامي والخلفي، ومما يعزز الوصول إلى وضعية القيادة المثلى إمكانية تعديل المقود بالارتفاع أيضاً. وتتحلى المقصورة بتصميم جذاب بشكل عام وخاصة حيز التخرين العميق المتوضع في الكونسول الوسطي والذي يمكن استخدامه لتخزين كاميرا أو هاتف نقال أو مفكرة الكترونية. كما يتوفر للسيارة مخرج طاقة إضافي بقوة 12 فولت، ومن اللمسات التصميمية الجيدة وجدنا حاملات الأكواب والتي يمكنها حمل أكواب بقياس كبير أو صغير.

ولقد بدت مفاتيح التحكم بجهاز الاستماع الموسيقي صغيرة وخاصة تلك المتعلقة بالبحث عن المحطات الإذاعية الأمر الذي سيضطر السائق للإشاحة بنظره قليلاً عن الطريق بغية التركيز علة تلك الأزرار، ويبدو أن مسألة الأزرار الصغيرة موضة لدى دايوو حيث وجدنا أزرار التنبيه الصوتي على المقود صغيرة أيضاً، ويعزز هذه النظرية زر فتح صندوق الأمتعة والذي سيجد أحدنا صعوية في الوصول إليه، ومن الأمور التي بدت صغيرة أيضاً حيز التحميل المتوضع بين المقعدين الأماميين.

ويتوفر للسيارة وسادتي هواء أماميتين فقط، إلا أن كافة أحزمة الأمان للسيارة تتحلى بثلاث نقاط لتثبيت الركاب، كما أن مساند رأس المقاعد الخلفية يمكن تعديل ارتفاعها بحسب قامات الركاب. ونصل إلى صندوق الأمتعة والذي يحتوي بداخله على خطاف لتثبيت الأمتعة بالإضافة إلى حيز تخزين إضافي تحت أرضيته، كما يمكن زيادة الحيز المتوفر لهذا الصندوق بطي مسند المقعد الخلفي المنشطر بنسبة 60/40. ويمكن فتح صندوق الأمتعة عبر التحكم عن بعد بنفس جهاز فتح الأبواب وعبر الضغط على زر خاص.

كما ويتوفر للسيارة نوافذ بتحكم كهربائي وتعليق مستقل وقفل مركزي بالإضافة إلى نظام استماع موسيقي والذي يحتوي على سي دي، وأربعة أقراص لمكابحها. كما يمكن تزويدها إضافياً وبحسب المواصفات التي يحددها الوكيل بمكيف هواء ومساعد للمقود متحسس لسرعة السيارة ونظام تحكم عن بعد ومثبت سرعة ومرايا جانبية مدفأة بتحكم كهربائي وحيز تخزين منزلق (صينية) تحت مقعد السائق.

بدت قيادة السيارة داخل المدينة تبعث على البهجة، فهي رشيقة إلى حد ما، كما أنها سهلة الركن بفضل خطوطها غير المعقدة والمنسابة بأناقة، إلا أن القسم الخلفي من السيارة بدا مرتفعاً ويعيق نوعاً ما من الرؤيا باتجاه الخلف.

ورغم هدوء المحرك إلا أنك ستلاحظ أنه يبدأ بإصدار أزيز مزعج اعتباراً من 4000 د.د.، ويرتبط المحرك بعلبة تروس آلية رباعية النسب والتي بدت ناعمة أثناء تغيير نسبها لدرجة أنك بالكاد ستشعر بأنها قد غيرت النسب فعلاً، كما يمكنك التغيير اليدوي من الوضعية دي إلى النسبة الثالثة من علبة التروس بسحب مقبض علبة التروس مباشرة نحو الوراء الأمر الذي يعزز من العزم المتوفر للسيارة ليساعدك على عمليات التجاوز بأمان أو صعود منحدرات بنشاط. إلا أن الممتع والآمن في علبة التروس المذكورة أنها تقوم بالتغيير من النسبة الرابعة إلى النسبة الثالثة من علبة التروس أثناء هبوط منحدر ما وذلك بمجرد ملامستك لدواسة المكابح.

أما تأدية المكابح فلقد بدت جيدة إذ بإمكان السيارة التوقف من سرعة 100 كم/سا خلال مسافة لا تتجاوز 42.7 متراً، وبالحديث عن مسافة التوقف نتطرق إلى راحة الركوب والتي بدت طرية كونها تتأتى من نظام التعليق وممتصات الصدمات المصممة لتمتص كافة أنواع مطبات الطريق.





هيونداي أفانته 1.6 أوتوماتيك:

تم إعادة تصميم السيارة من الصفر وباتت تتحلى بخطوط جميلة، بالإضافة إلى التحسين الكبير الذي طرأ على محركاتها والتي حيث زادت قوة محركها من 105 إلى 121 حصاناً، وتعتبر السيارة الجديدة الجيل الرابع من سيارات أفانته (تسمى إلانترا في كثير من الأسواق) وتستهدف هيونداي من هذه السيارة اليابانيات العريقة في هذه الفئة شأن هوندا سيفيك وتويوتا كورولا، ونيسان سني، ومازدا 3، ومن أوروبا فولكسفاغن جيتا وسكودا أوكتافيا ورينو ميغان وفورد فوكس.

تم تصميم هذه السيارة بواسطة الفريق الأمريكي لهيونداي والمتمركز في كاليفورنيا وهي تبدو أجمل من الجيل السابق كما أنها ذات أبعاد أكبر بشكل عام الأمر الذي انعكس إيجابياً على المساحات الداخلية المتوفرة داخل المقصورة بالإضافة إلى حيز التحميل المتوفر في صندوق الأمتعة. وبدت المقاعد مريحة وتوفر الهدوء على السرعات العالية.

تم العناية بتصميم وصنع السيارة بشكل كبير لدرجة بدا مظهرها خالياً من أية شقوق، فالخطوط في المقدمة والمؤخرة محكمة جداً لدرجة يبدو معها هيكل السيارة وكأنه مصنوع من قطعة واحدة، ولكن ما أن تمعن النظر سوف تكتشف أيضاً أن الجودة ظاهرة هي الأخرى من خلال عملية الإطباق السلسة والناعمة للأبواب.

بات الحيز الداخلي للسيارة أوسع بالمقارنة مع الجيل السابق بفضل الزيادة التي طرأت على أبعادها الخارجية، وبحسب شركتها فإن أفانته الجديدة أوسع من الداخل من تويوتا كورولا أو هوندا سيفيك، فالحجم الداخلي لمقصورة أفانتي بلغ 3174 لتراً والذي يعتبر الأعلى في فئتها (يبلغ الحجم الداخلي لمقصورة كورولا مثلاً 2942 لتراً، وهوندا سيفيك 2914 لتراً). ويتماشى الحيز الداخلي لأفانته الجديدة مع المعايير المفروضة من الحكومة الأمريكية.

بدت المقاعدا الأمامية مريحة تماماً، مع تدعيم جيد لها، وبدا لون الفرش "البيج" متماشياً مع التصميم العام وناعم الملمس إلا أنه مرتفع قليلاً من ناحية أوراك الركاب، وأعطت الإضاءة الزرقاء للوحة القيادة العدادات نفحة شبابية وجعلت السائق يشعر ببرودة أعصاب السيارة، فالأقواس فوق عدادي السرعة ودوران المحرك بدت كخط رفيع أزرق بينما تبرز المؤشرات الحمراء للعدادات بتباين ملفت. كما وجدنا أزرار التحكم بجهاز الاستماع الموسيقي بسيطة وسهلة المنال، إلا أن التزيين الذي يغطي لوحة القيادة لم يكن بمستوى التصميم من ناحية مستوى جودته الذي يشبه بملمسه كرة "غولف" بلاستيكية فضية اللون.

ويتوفر لأرجل الجالسين في الخلف حيز يبلغ طوله 89 سم وهو أطول مثلاً بـ 1.3 سم من ذلك المتوفر لهوندا سيفيك، إلا أنه أقل بنفس المسافة من تويوتا كورولا، إلا أن أفانتي تتحلى بالحيز الأكبر لأوراك الركاب بالإضافة إلى الحيز الأكبر لصندوق الأمتعة في فئتها. ويمكن زيادة حيز هذا الصندوق الكبير بالأصل بطي مسند ظهر المقعد الخلفي، إلا أن فتحة ذلك الصندوق ليست تلك الكبيرة جداً.

كما ويتوفر للسيارة العديد من أماكن التخزين، بدءً بالعلبة الأنيقة في أعلى لوحة القيادة من الطرف الأيمن مروراً بعلبة النظارات في الأعلى، كما أن الجيوب التي في الأبواب الأمامية تحتوي على حاملات أكواب مدمجة بها. وتحت جهاز التحكم بالتهوئة الذي يتألف من ثلاثة أزرار نجد أيضا حيزاً صغيراً، بالإضافة إلى صندوق القفازات، وفوق ذلك يتوفر للسيارة حاملي أكواب أيضاً في الكونسول الوسطي.

بدت المقصورة هادئةً بشكل عام بالنسبة لسيارة في هذه الفئة، فصوت الريح بدا مقبولاً على السرعات العالية وكان من الطبيعي أن يزداد هذا الصوت حين مرورنا ضمن رياح قوية محملة بالرمال حيث ارتطمت هذه الرمال بالواجهة الزجاجية للسيارة.

حققت السيارة قفزة نوعية بارزة فيما يتعلق بتعاملها مع الطريق، وهذا ما لمسناه أثناء تجربة قيادتنا لها حيث قمنا بممارسة ضغوط زائدة عليها ودفعناها إلى حدود لم نقم بها مع الجيل السابق منها وخاصة على الطرق المتعرجة وذات الأسطح غير الممهدة وهذا أمر لايمارسه عادة مقتنو السيارات في هذه الفئة. والنتيجة بكل أمانة أن السيارة بدت كلعبة مدهشة وممتعة وتخطت كافة الاختبارات والضغوطات التي مارسناها عليها دون أن تبدي أي رد فعل غير متوقع أو خطر.

من ناحية الراحة، بدت السيارة أكثر حناناً �إن صح التعبير- من مازدا 3 مثلاً، فوضعية الركوب جيدة، إلا أنه بعد الركوب لفترة تتجاوز الساعتين على طريق تكثر فيها المطبات فإنك ستبدا بالتململ من المطبات القاسية منها، ولكن بشكل عام تعتبر السيارة ملائمة لمن يريد التنقل براحة فقط دون سلوك رياضي أو استكشافي يجعله يخرج عن الطرق المعبدة بشكل جيد.

أما المكابح فبدت ممتازة بعد عدة محاولات من الضغط المستمر والمتتالي عليها كما أنها لم تسمح للسيارة بأن تنحرف أو تتمايل عند استخدامها بشكل عنيف بغية التخفيف الحاد للسرعة.



كيا سيراتو 1.6 أوتوماتيك:

يبدو تصميم السيارة حاداً ومميزاً، والمقصورة واسعة ومحببة مع مواد ذات جودة مميزة، وكل شيء مدروس بعناية و ليس ذلك مستغرباً من سيراتو التي تم إعادة تصميمها بالكامل، ثم ما لبثت أن خضعت لتعديلات تصميمية في العام 2007، فتجهيزات السلامة مثلاً متفوقة مع وسادتي هواء كتجهيز أساسي، ويمكن طلبها مجهزة بستة وسائد هواء إضافياً مع فرق ليس كبيراً بالسعر.

سيارة التجربة مزودة بمحرك من أربع أسطوانات متتالية بسعة 1.6 لتر مع 16 صماماً يولد 104� أحصنة عند دورات 5800 د.د. والتي تعتبر غير مرتفعة لمحرك متعدد الصمامات، ويتصل هذا المحرك مع علبة تروس آلية من 4 نسب.

تعتبر سبكترا سيارة ملفتة للنظر ببساطة و جمال تصميمها معتمدةً مبدأ: البساطة تولد الجمال، وأول ما يلفت النظر من الجانب هو الأخدود الذي يبدأ من فوق العجلة الأمامية مروراً بقبضات البواب وصولاً إلى مؤخرة السيارة ليلتقي مع مصابيحها الخلفية في تصميم فريد في جماليته. أما السقف فيشكل بحد ذاته قوساً تبدأ من نهاية الواجهة الزجاجية الأمامية بالإرتفاع، لتعود بعدها و تنخفض باتجاه الواجهة الزجاجية الخلفية.

أثبتت كيا أن داخل السيارة يمكن أن يكون ذو تصميم جيد و محبب دون أن يكون مكلفاً، وهذا ما تثبته مقصورة سيراتو التي تبدو مدمجة دون أن تعطي إحساساً بفقر المواد المصنوعة منها و كل شيء سهل الاستخدام ببراعة.

إن المواد المصنوعة منها لوحة القيادة تعطي إحساساً بالجودة، وكذلك الأمر أيضاً بالنسبة لكافة تفاصيل مقصورة القيادة، وهذا ما يعطي إحساساً بالعزل الصوتي داخل المقصورة الذي يتوفر لركابها. أما على الطرق الخشنة و المرصوفة فإن صوت احتكاك الإطارات بسطح الطريق سوف يصل بالتأكيد إلى داخل المقصورة.

المنظر العام يوحي الجودة مع امتزاج لونين أحدهما قاتم والآخر فاتح بطريقة تضفي ذوقاً مميزاً، و إحساساً بالرحابة، كما أنها تمنع الإنعكاسات الضوئية الواردة من الواجهة الزجاجية الأمامية. أما لوحة القيادة فتحتوي على عدادين كبيرين لسرعة السيارة وسرعة دوران المحرك، مع عدادين صغيرين لحرارة ماء المحرك، وخزان الوقود، وتبدو هذه العدادات واضحة تماماً من وراء المقود الرباعي الأذرع.

أما جهاز الاستماع الموسيقي فيقع في أعلى الكونسول الوسطي مباشرة أسفل� الفتحتين العائدتين لجهاز التهوئة، ونعود إلى جهاز الاستماع الموسيقي لنذكّر أنه مفاتيحه عملية جداً و سهلة الاستخدام. وإلى الأسفل من جهاز الاستماع الموسيقي يقع جهاز التهوئة بمفاتيحه الدائرية العملية الاستخدام و التي تعطي إحساساً بأنها تنتمي لسيارات أفخم من حيث الفئة.

كما تقع إلى يسار لوحة القيادة وإلى الأسفل يقع زر فتح صندوق الأمتعة و إلى جانبه يقع مفتاح التحكم بمستوى إرتفاع المصابيح الأمامية، ويحتوي الكونسول الوسطي على حاملي أكواب، كما يتوفر حاملي أكواب آخرين لركاب المقعد الخلفي.

تعتبر مقاعد السيارة مريحة بشكل عام، و هي مغطاة بقماش جيد، و مزودة بمساند رأس مع إمكانية تعديل إرتفاع تلك الأخيرة. و هنا كنا نتمنى لو كان القسم السفلي من المقاعد أخفض قليلاً مع توفير تدعيم أكثر لأفخاذ الركاب. أما الرؤية إلى الأمام فتعتبر أيضاً ممتازة بفضل إمكانية تعديل إرتفاع مقعد السائق من جهة، و إنسياب غطاء المحرك بميلان شديد بحيث يختفي من أمام السائق عند مقدمة السيارة، كما توفر النوافذ الجانبية الواسعة ركناً أسهل للسيارة، و مناورات أسرع أثناء القيادة.

المساحة المتوفرة لركاب المقاعد الخلفية واسعةُ جداً، و المقاعد الخلفية مصممة بحيث تكون أعلى بوضعيتها من الأمامية، ورغم ذلك يتبقى لركاب المؤخرة الكثير من المساحة فوق رؤوسهم بفضل إرتفاع السيارة البالغ 1.47 م و الذي يفوق كافة منافساتها بحوالي 2-4 سم. أما صندوق الأمتعة فهو يعتبر من الأصغر بين السيارات التي تنافس بينها سيراتو.


تعتبر كيا سيراتو سيارة ضعيفة النشاط بسبب وزنها المرتفع و خاصة بالمقارنة مع شقيقتها في نفس المجموعة هيونداي أفانته والتي تعتبر أخف منها بحوالي 100 كغ، كما تعتبر سيراتو سيارة بالنتيجة مرتفعة استهلاك الوقود بسبب وزنها المرتفع، إلا أن إنسيابيتها الجيدة من شأنها أن تخفف مقاومة السيارة للهواء. وتجدر الإشارة هنا إلى أن هناك ضجيجاً من نوع آخر سيبدأ بالتسرب إلى مقصورة القيادة عند تجاوز دوران المحرك عتبة الـ 3500 د.د. وخاصة على الطرق السريعة.

أما الثبات فلا غبار عليه أبداً، وهو قريب جداً إلى التفوق بسبب الإطارات الشعاعية ذات الجانب المنخفض جداً المزودة بها السيارة و التي تبلغ نسبتها 55% مع عرض لمداس الإطار يبلغ 20.5 سم. و نذكر أخيراً جهاز المكابح العالي الأداء و المزود بأربعة أقراص مدعومةً بجهاز منع إنغلاق المكابح والذي يتدخل في الوقت المناسب ليّحكم السيطرة على مسار السيارة أثناء حالات الكبح العنيف




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقارنة شيفروليه أوبترا - هيونداي أفانته (النترا) - كيا سيراتو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كارتيرا :: المنتديات العامة :: منتدى المقارنات بين السيارات-
انتقل الى: